skip to content

وزير الاتصالات: نواجه الأزمة العالمية بتعظيم الاستثمارات في الإنترنت فائق السرعة

23/01/2009
وضغوط عالمية لنشر الـ «واي ماكس»
طلعت عمر: البنية التحتية لـ «المصرية للاتصالات» ضعيفة ولابد من تخفيض أسعار التليفون الثابت والمحمول والإنترنت
كتب: علي البدراوي ـ أ. ش . أ
قال الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إن الوزارة تعتزم تعظيم الاستثمارات في مجال الانترنت فائق السرعة «البرودباند» لتنمية الطلب المحلي، ومواجهة آثار الأزمة المالية العالمية.
وأكد كامل، خلال افتتاح 6 مشروعات للاتصالات والبريد في أسيوط، أمس الأول، أن تأثير الأزمة العالمية علي قطاع الاتصالات في مصر سيكون محدوداً في التوقعات باستمرار نمو السوق المحلية بنفس قوة الدفع التي سادت في الفترة الماضية.
وقال إن القرار النهائي بشأن تطبيق تكنولوجيا «الواي ماكس» في مصر سيعلن بعد انتهاء الدراسات وكشف أن العديد من الشركات العالمية تضغط في اتجاه نشر هذه التكنولوجيا بسرعة»، إلا أن هناك رأياً آخر يؤكد أن تكنولوجيا الجيل الرابع علي الأبواب، وسوف تتواجد في الاسواق خلال عامين. وأشار إلي أن خدمات التليفون اللاسلكي بتكنولوجيا «سي دي إم إيه» لا يمكن أن تكون بنفس كفاءة التليفون الأرضي.
وأكد المهندس طلعت عمر، نائب رئيس الجمعية العلمية لمهندسي الاتصالات، أن تأثير الأزمة المالية علي مصر سيكون إيجابياً في قطاع الاتصالات لان مصر بطبيعتها دولة مستوردة للتكنولوجيا التي تنخفض أسعارها».
وطالب عمر بمواجهة الأزمة عبر تقديم خدمات الاتصالات علي مستوي التليفون الثابت والمحمول والانترنت بأسعار منخفضة.
وانتقد عمر ضعف البنية التحتية للشركة المصرية للاتصالات بما يحول دون استخدام تكنولوجيا البرودباند للانترنت خاصة في المناطق التي تستخدم تكنولوجيا اللاسلكي التي لم يقبل عليها أحد
المصــــــدر: موقع جريدة البديل
التاريــــخ:23/01/2008
تاريخ زيارة الموقع:15\6\2009
ويمكنك تصفحه من خلال:http://www.elbadeel.net/index.php?option=com_content&task=view&id=43320&Itemid=33