skip to content

في احدي حلقات مسلسل انتهاك كل القوانين مكتب امن الدولة بمطار القاهرة يحتجز الناشط وائل عباس

القاهرة في 30يونيو 2009.
قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان ان استمرار انتهاك امن الدولة لكرامة المصريين و مضايقتهم في كل مكان اصبح امرا لا يمكن السكوت عنه.

و كان مكتب امن الدولة في مطار القاهرة قد احتجز المدون و الناشط وائل عباس اثناء عودته اليوم من السويد لحضور احدى المؤتمرات المدعو اليها لأكثر من خمس ساعات غير مراعين طول الرحلة و وصوله فجرا الى القاهرة,و منعه حتى تناول اي طعام او ذهابه لدورة المياه, و تمت مصادرة جواز سفره و تفتيشه نفتيشا ذاتيا بطريقة مهينة و تفتيش حقيبته و ادويته, و ايضا تمت مصادرة جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص به و طلب منه ان يوقع على ايصال انه سلمهم اياه حتى يعرضوه على المصنفات الفنية و لكنه رفض ذلك واعتصم امام المكتب حتى يسلموه الجهاز الخاص به. و ادى طول فترة احتجازه الى ضياع حقيبة ملابسه.

و قال الاستاذ حمدي الاسيوطي مستشار الوحدة القانونية بالشبكة العربية ان هذه التصرفات الاستفزازية التي دأبت مباحث امن الدولة على فعلها مع كل ناشطي حقوق الانسان المصريين اثناء سفرهم او عودتهم من الخارج هي تصرفات غير قانونية اذا كانت احتجازهم او تفتيشهم تفتيشا ذاتيا و مصادرة ممتلكاتهم بغرض المضايقة فقط لمحاسبتهم على استخدامهم حقهم الدستوري في حرية التعبير عن الاوضاع الخاطئة في الدولة,و ان الشبكة العربية سوف تتقدم ببلاغ للنائب العام لمحاسبة المسؤولين عن هذه التصرفات .

و تدين الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان استمرار تحكم امن الدول بمصائر الناس و عدم احترامهم حتى لقانون الطوارئ و كأنهم يحكمون الدولة بقانون خاص بهم.

Share