skip to content

الأمن السعودي يعتقل مدون سوري و يحتجزه في مكان مجهول مخاوف من تعرض رأفت الغانم للتعذيب بعد مسح أخر تدويناته

القاهرة في 5أغسطس 2009.

قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ، أن أجهزة الأمن السعودي قامت باعتقال المدون السوري رأفت الغانم 25سنة ومقيم في السعودية ، وصاحب مدونة " ضفاف- http://www.elaphblog.com/raafat " يوم 29يوليو الماضي ، واقتادته لمكان مجهول .

وكان رأفت الغانم الذي يقيم مع أسرته في السعودية قد توجه مع والده لإدارة الجوازات بمدينة الرياض عقب طلب الإدارة ذلك من والده ، وفور توجهه إليها قامت إدارة المباحث السعودية باعتقال الغانم ، واقتادته لمكان مجهول ، ثم توجهت قوة من الشرطة مساء اليوم نفسه لمنزله ، واستولت على الهارد ديسك "القرص الصلب بجهاز الكمبيوتر" الخاص بالمدون الشاب.

ومعروف عن الغانم أنه يكتب أيضا في بعض المنتديات و في مواقع حوارية سعودية وسورية، وينتقد بعض المظاهر الاجتماعية والسياسية السعودية والسورية ، وشارك بالتوقيع على "عريضة موجهة لخادم الحرمين للمطالبة بإطلاق المدوّن العتيبي والكاتب خالد العمير" المعتقلين منذ بداية العام 2009 في السعودية على خلفية نيتهما تنظيم تظاهرة في الرياض تطالب بوقف الحرب على غزة، وهي العريضة التي وقع عليها حوالي مئة كاتب وإعلامي عربي وعدد من المنظمات الحقوقية العربية ، فضلا عن كتاباته التي تنتقد ممارسات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وكانت أخر المقالات التي كتبها الغانم على مدونته بعنوان " المخصيون عندما يستوهموا أدوار البطولة" قد أزيلت فور إلقاء القبض عليه واحتجازه ، وهو ما يشير لإمكانية تعرض المدون الشاب للتعذيب ليدلي بكلمة السر للمدونة ، أو أن تكون إدارة مدونات إيلاف التي تتبعها مدونته قد قامت بإزالتها.

والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ، وهي تدين من جديد استمرار نهج القبض على النشطاء والمدونين في السعودية واحتجازهم في أماكن مجهولة ، فهي تناشد الحكومة السورية بألا تقف مكتوفة الأيدي أمام هذا الانتهاك الصارخ في حق أحد مواطنيها ، كما تؤكد الشبكة العربية أن فضح الممارسات البوليسية لأجهزة الأمن السعودية سوف يكون أحد أولوياتها في الفترة القادمة. حتى تنصاع هذه الحكومة وأجهزتها الأمنية لحكم القانون ، أو يتم كشف النهج البوليسي المتشدد لحكومة تنتمي للقرون الوسطى المظلمة.