skip to content

الولايات المتحدة تبتكر برنامجا لاختراق الرقابة على الانترنت في ايران والصين

سان فرانسيسكو - أ ف ب، دنيا -اعلنت الوكالة الاميركية لادارة المعلومات الممولة حكوميا على الانترنت الجمعة انها ستعد ادوات للالتفاف على الرقابة المفروضة على الانترنت في دول مثل الصين وايران.

وذكرت شبكة "بورد اوف غارفنرز" (بي بي جي) انها في صدد الانتهاء من برنامج "للبث عبر البريد الالكتروني" ("اف او اي") قادر على تحويل خدمات البريد الالكتروني الاكثر شعبية على غرار "غوغل مايل" و"ياهو! مايل" و"هوتمايل" الى قنوات لنقل للمعلومات.

وقال المسؤول التكنولوجي عن الوكالة كين بيرمان "انه (نظام) قوي جدا لكنه ليس جاهزا بعد لاختباره على النسخة بيتا" الاولية على الانترنت. واضاف "لم نبلغ هذه المرحلة بعد فهو مجرد شيء فائق نعمل عليه".

واوضح بيرمان ان نظام "اف او اي" يستخدم انظمة تشفير خدمات البريد المجانية من اجل خلق شبكات لنقل المعلومات الموجودة بالفعل على الانترنت. واضاف "بعض الدول تمنع وصول المعلومات، وفريقي يحاول ان يخلق ادوات للتغلب على الرقابة على الانترنت".

واوضحت شبكة "بي بي دجي" انه سيتم اختبار النظام في الصين وايران عندما يصبح جاهزا.

واكد بيرمان ان "الصين هي النموذج (لاختبار البرنامج)، نظرا لرقابتها القياسية على الانترنت"، مضيفا انه يهدف الى "انارة حرية الصحافة لهؤلاء الذين يرغبون بمعرفة المزيد".

وتدير شبكة "بي بي جي" برامج اخبارية ممولة من قبل السلطات الاميركية على غرار "راديو اوروبا الحرة" و"راديو آسيا الحرة" و"صوت اميركا" و"شبكة الشرق الاوسط".

وتبث هذه البرامج بستين لغة ويبلغ عدد متابعيها نحو 175 مليون شخص اسبوعيا، عبر التلفزيون والانترنت والراديو وغيرها من الوسائط، على ما اوضحت "بي بي جي".
المصـــــدر:http://www.daralhayat.com
التاريـــخ:15\8\2009
تاريخ زيارة الموقع:16\8\2009
ويمكنك تصفحه من خلال:
http://www.daralhayat.com/portalarticlendah/47847