skip to content

احتجاز مدون أمريكي ومنعه من دخول مصر بسبب تضامنه مع الشعب الفلسطيني

القاهرة في 3 سبتمبر 2009

تزايد ظاهرة احتجاز المدونين بمطار القاهرة
احتجاز مدون أمريكي ومنعه من دخول مصر بسبب تضامنه مع الشعب الفلسطيني
قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم أن ظاهرة احتجاز المدونين والاستيلاء على متعلقاتهم الخاصة بمطار القاهرة قد اتسعت دائرتها لتطال المدون الأمريكي "ترافيس راندال" صاحب مدونة " مكان ترافيس- http://travisrandall.blogspot.com" الذي احتجزته أجهزة الأمن في مطار القاهرة فور وصوله مساء أمس الأول الثلاثاء 1سبتمبر ، وأبلغته بأنه ممنوع من دخول مصر، وقامت باحتجازه حتى صباح أمس الأربعاء ، حيث أجبر على شراء تذكرة عودة إلى لندن وغادر القاهرة.

وكان المدون الأمريكي الشاب ، الذي أقام بالقاهرة لمدة عامين وشارك في مسيرة سلمية لدعم الشعب الفلسطيني أثناء العدوان الإسرائيلي عليها في مطلع هذا العام ، قد وصل القاهرة لزيارة أصدقائه ، إلا أنه فوجئ بأجهزة الأمن تمنعه من دخول مصر وتقوم باحتجازه ، والاستيلاء على تليفونه وجهاز الكمبيوتر الخاص به، حيث ظل محتجزا في المطار ، حتى ابتاع تذكرة عودة إلى لندن عائدا لبلاده.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان " إنه إذا كان من حق الدولة منع دخول المدون الأمريكي رغم عدم ارتكابه لأية جريمة ، فليس من حقها الاستيلاء على جهاز اللاب التوب الخاص به أو منعه من استخدام تليفونه ، فهذا تعسف غير مقبول".

كما تعلن الشبكة العربية عن دهشتها واستنكارها أن يكون طرد مواطن أجنبي ورفض دخوله لمصر عقابا له على تعبيره عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني في محنته تحت الاحتلال الإسرائيلي المتوحش ، لا سيما وأن هذا المسلك يتنافي مع مزاعم الحكومة المصرية المستمرة عن دعمها للشعب الفلسطيني.