skip to content

جمعية المساعدة القانونية لحقوق الإنسان www.ahrla.org

جمعية المساعدة القانونية لحقوق الإنسان، منظمة مستقلة غير حكومية ، غير هادفة للربح ، أسسها مجموعة من نشطاء حقوق الإنسان ، وأشهرت فى 18 ديسمبر عام 1999، بغرض تقديم المساعدة القانونية لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان ، والعمل على نشر ثقافة حقوق الإنسان والعمل على تنقية البنية التشريعية المحلية من القوانين التي لا تتلاءم مع الدستور المصري ، أو مع ما صادقت عليه الحكومة المصرية من اتفاقيات ومعاهدات دولية تخص حقوق الإنسان من خلال:-
*القيام بدراسات مختلفة حول مفاهيم المجتمع المدني والمجتمع الديموقراطي والقوانين الناظمة لعمل المنظمات غير الحكومية بالإضافة إلى البحوث القانونية المتخصصة.
* تنظيم الندوات والمؤتمرات وورش العمل المختلفة حول موضوعات "الديموقراطية والمجتمع المدني"
*إصدار نشرة إخبارية دورية وكراسات دعائية
*تقديم أعمال الدعم والمساعدة القانونية لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان وفق برامج العمل القانونية المتخصصة
* القيام ببعثات البحث الميداني وتقصى الحقائق
* الحملات ..... الخ.

تعتمد جمعية المساعدة القانونية فى موقعها علي الفيديو والبيانات والتقارير واستخدمت قائمة الايميلات لنشر رسالتها.
كما استفادت من التقنيات الحديثة للانترنت ولكن بشكل سلبي حيث عملت كوسيط لتوصيل الرسالة الإعلامية لموقعي العربية والجزيرة للجمهور من خلال وضع شريط الأخبار الخاص بهم علي موقع الجمعية.
وقد اكد الأستاذ طارق خاطر المتحدث باسم الجمعية خلال ورشة العمل التي عقدتها الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان لعرض النتائج الأولية للدراسة خلال شهر ابريل ان موقع جمعية المساعدة القانونية أنشئ بشكل عفوي بدون تخطيط مسبق أو وعي بأهمية الانترنت ويعمل الموقع علي تغطية أنشطة الجمعية وترسيخ مبادئ حقوق الإنسان و تقديم المساعدة و الدعم القانوني لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في مصر.
كما يعمل بشكل أساسي باللغة العربية وعندما تتوفر السيولة المالية في بعض الأحيان تتم ترجمة بعض الأخبار او التقارير الهامة التي توضح وجهة نظر الجمعية.
ويعتمد الموقع علي الجهد التطوعي من أعضاء مجلس الإدارة.
لم يكن الاهتمام بالموقع وتطويره لتحقيق أهداف الجمعية ورسالتها من بين اهتمامات القائمين علي الجمعية ولكن ما دعي الجمعية للاهتمام بالموقع مرور الجمعية بالعديد من التجارب التي أكدت أهمية تأثير الانترنت ، من هذه التجارب:-
حادث القبض عن الأستاذ "حافظ أبو سعده أمين عام المنظمة المصرية لحقوق الإنسان" بسبب تقرير المنظمة حول أحداث الكشح والدور العظيم للانترنت في كسب التأييد له.

بواسطة الانترنت ووسائل الاتصال الأخرى أمكن الحصول علي مادة فيلمية لم يتم الحصول عليها من قبل عن التعذيب.

الانترنت وفر بالفعل المعلومات في كل الموضوعات .

المادة المصورة عن التعذيب أحدثت اثر كبير في الرأي العام
عملت الجمعية منذ فترة صغيرة علي تطوير الموقع وإجراء بعض التغيرات إلي تساعد علي زيادة عدد الزوار منها:-
عمل قسم للأفلام التوثيقية في حقوق الإنسان مثل فيلم الحرب علي جنوب لبنان ، أفلام في قضايا مثل (قضايا احتجاز الأحداث مع البالغين الكبار في أقسام الشرطة)

ومنها وضع شريط الأخبار الخاص بالجزيرة او العربية علي الموقع الخاص بالجمعية
من معوقات الاعتماد بشكل كبير علي الانترنت:-
التعود علي أشكال من العمل الحقوقي

طبيعة الحكومات القمعية ودورها في حجب المواقع وتقييد هذه الوسيلة