skip to content

أمريكا تطالب الصين بانترنت حر والصين تطالبها بالصموت

بعد تتالي الأدلة المعلنة والغير المعلنة التي تشير إلى أن الصين خلف هجمات ضد حسابات جوجل تخص ناشطين في حقوق الإنسان، أتى الرد الرسمي من الحكومة الأمريكية متمثلة في هيلاري كلينتون التي بدأت حديثها بالقول بأن: “التقنيات الحديثة لا تتحيز لجهة ضد أخرى في الصراع لأجل الحرية لكن الولايات المتحدة الأمريكية تفعل”

خطاب السكريتيرة الأمريكية لم يكن موجها فقط للصين فقد ذكرت دولاً أخرى كمصر وأوزباكستان وفييتنام وإيران واصفةً إياهم بأنها دول لازالت تنتظر منها أن تستجيب لدعوات أمريكا باحترام حرية الانترنت.

أما الصين فلم تنتظر كثيراً حتى تستجيب لهذه الرسالة. فقد افتتحت وكالة الأخبار الرسمية في الصين جواب حكومتها : “الصين تطالب أمريكا بالكف عن اتهامتها حول مايدعى حرية الانترنت”
المصـــــــــــــــدر:
http://www.teedoz.com
التاريـــــــــــــخ: 23\1\2010
تاريخ زيارة الموقــع: 24\1\2010
يمكنك تصفحه من خلال:
http://www.teedoz.com/2010/%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7-%D8%AA%D...