skip to content

غوغل تجري تعديلات على عامل الخصوصية لـخدمة "باز"

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- تجاوبا مع الكم الهائل من ردود الأفعال والملاحظات بشأن معايير الخصوصية، أو ما يسمى بالإعدادات، على منتجها الجديد "باز"، أكدت غوغل أنها ستجري بعض التغييرات عليه لضمان منافسة قوية له في سوق الخدمات الإلكترونية الاجتماعية.

وكانت غوغل قد أطلقت "باز" الأسبوع الماضي، وهو عبارة عن خدمة جديدة ضمن بريدها الإلكتروني "جي ميل"، يمكن للمستخدمين من خلاله التواصل في برنامج مشابه لـ Facebook و Twitter.

إلا أن ما أثار انتقادات مستخدمي "باز" هو "الإعدادات" التي تكشف كافة معلومات المستخدم أمام مستخدمين آخرين، حتى قبل أن يقوموا بإنشاء حساب خاص بهم على هذه الخدمة الجديدة.

وقال تود جاكسون، مدير المنتجات في "غوغل باز" و"جي ميل"، في مدونته: "لقد تلقينا ردود أفعالكم وانتقاداتكم، ومنذ أطلقنا غوغل باز قبل عدة أيام، نعمل طوال اليوم للاستجابة لانتقاداتكم وتحسين أداء منتجنا الجديد."

وأضاف جاكسون أن غوغل استجابت لأولى تلك الانتقادات الخميس الماضي بوضع الاختيار الذي يمنع الآخرين من قراءة المعلومات الخاصة بالمستخدم، في موضع أكثر وضوحا.
advertisement

وأكد جاكسون أنه سيتم أيضا تطوير عملية اختيار "الأصدقاء" عبر "باز"، عن طريق استخدام نظام "الاقتراح الأوتوماتيكي"، بدلا من "الإضافة الأوتوماتيكية"، إذ سيسمح النظام الجديد للمستخدم باختيار أصدقائه، بدلا من أن يقوم النظام نفسه بإدراجهم أوتوماتيكيا ضمن القائمة، من دون موافقة صاحب الحساب.

يذكر أنه، ووفقا لمصادر من داخل الشركة، فقد أجتذب غوغل "باز" أكثر من عشرة ملايين مستخدم، حيث أطلقوا أكثر من تسعة ملايين رسالة وتعليق، كما أرسلوا أكثر من 200 رسالة في الدقيقة الواحدة من هواتفهم النقالة.

المصدر:http://arabic.cnn.com
تاريخ النشر : 16/2/2010
تاريخ الزيارة:16/2/2010
للأطلاع علي الموضوع : http://arabic.cnn.com/2010/scitech/2/16/google.buzz.alterations/index.ht...