skip to content

مصر: تطور خطير في الهجوم على المدونين - محاكمة عسكرية عاجلة لمدون شاب عمره 20عاما بعد تحقيق استغرق ثلاثة أيام

القاهرة في 1 مارس 2010

تحديث البيان : الساعة الثالثة عصرا
قررت المحكمة العسكرية اليوم تأجيل نظر القضية رقم 6 لسنة 2010 مدعى عام الخاصة بالمدون احمد مصطفى لجلسة غدا 2 مارس للاطلاع على الملف

قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ، أنها تشعر بالصدمة الشديدة حيال ما انتهت إليه النيابة العسكرية بإحالة الطالب المدون احمد مصطفي "20سنة" إلى محاكمة عسكرية اليوم الاثنين 1مارس لاتهامه بنشر أخبار كاذبة عن مؤسسة عسكرية ، عقب تحقيقات هي الأسرع من نوعها حسبما ذكر محاموه بوحدة الدعم القانوني لحرية التعبير في الشبكة العربية الذين حضروا التحقيقات معه.

وكان المدون الشاب قد توجه يوم الخميس الماضي 25فبراير 2010 ، إلى النيابة العسكرية في مدينة كفر الشيخ في دلتا مصر ، بناء على اتصال تليفوني من النيابة العسكرية، حيث فوجئ ببلاغ مقدم من الكلية الحربية ضده تتهمه بنشر موضوع يتضمن معلومات كاذبة على مدونته منذ عام ، في 15فبراير 2009 ، حيث قامت النيابة العسكرية بالتحقيق معه ، ، ثم قررت حبسه على ذمة التحقيق ، و استكمال التحقيق معه أمس الأحد ، ثم تحويله لمحاكمة عسكرية سريعة اليوم في القضية رقم 6 لسنة 2010. .

وتأتي محاكمة المدون الشاب عسكريا ، رغم أنه يعد مواطن مدني وطالب في كلية الهندسة في مدينة كفر الشيخ ولا يزيد عمره عن 20عاما ، فضلا عن عدم تمكين محاموه من الاطلاع على التحقيقات ، ورغم أن الموضوع الذي سيحاكم المدون بسببه لا يتضمن سوى انتقاد مباح لممارسة زعمها المدون في مدونته.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان" نحن نشعر بالذهول والصدمة الشديدة من هذه الواقعة برمتها ، فنحن أمام محاكمة مواطن شاب مدني أمام محاكمة عسكرية ، بسبب مقال كتبه في مدونته منذ عام، وفضلا عما توضحه هذه المحاكمة الغير عادلة من حيث المبدأ ، فهي تكشف كذب المسئولين المصريين الذين زعموا عدم استخدام حالة الطوارئ ضد المدونين ، رغم وجود أثنين على الأقل معتقلين حتى هذه اللحظة في سجن واحد ، هو سجن برج العرب ، وهما مسعد أبو فجر ، وهاني نظير" وأضافت الشبكة العربية " يبدو أن الحكومة المصرية قد قررت توسيع الحرب ضد المدونين المنتقدين ، لتصل إلى عقد المحاكمات العسكرية الجائرة ضدهم".

وتناشد الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ، كل المؤسسات المدافعة عن حرية التعبير في مصر والعالم ، التضامن مع المدون الشاب أحمد مصطفى وحث الحكومة المصرية على إيقاف هذه المحاكمة العسكرية فورا ، وإسقاط الاتهامات الجائرة ضده ،تأكيدا لعدم مشروعة المحاكمات الجنائية في قضايا النشر ، وخاصة المحاكمات العسكرية التي لا تتوافر فيها أدني مقومات العدالة.

وسوف تعقد المحاكمة اليوم في المحكمة العسكرية في مدينة نصر "الحي العاشر" بالقاهرة ، استنادا للقانون رقم 113 لسنة 1956 والذي يحظر نشر أي أخبار عن القوات المسلحة والمعدل بالقانون 14 لسنة 1967 .

رابط الموضوع محل القضية على المدونة:
http://hazel2eyes.jeeran.com/archive/2009/2/805460.html