skip to content

تأجيل المحاكمة العسكرية للمدون أحمد مصطفى والمحكمة ترفض طلب المحامين بالاطلاع على كافة مستندات القضية

القاهرة في 2 مارس 2010

قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ، أن المحكمة العسكرية قد قررت تأجيل نظر القضية رقم 6لسنة 2010 ضد المدون الشاب أحمد مصطفى ليوم الأحد 7مارس 2010.

ومنذ الأمس يحاول محامو المدون الشاب من الشبكة العربية إقناع المحكمة العسكرية بالاطلاع على كافة المستندات المتعلقة بالقضية ، إلا أنه رغم استجابة المحكمة لطلب المستشار القانوني للشبكة العربية “حمدي الأسيوطي” لطلب تأجيل الجلسة ، فقد رفضت إطلاعهم على كافة المستندات المتعلقة مما يهدر تماما حق الدفاع القانوني.

وقال محمد محمود محامي الشبكة العربية “نتعرض لإجراءات أمن مشددة وغير مبررة ، فضلا عن الإصرار على وجود محامين منتدبين رغم إننا محامو أحمد مصطفى ، وقد صرح بذلك للمحكمة دون جدوى ”

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان” باتت العديد من علامات الاستفهام والشكوك تثار حول هذه المحاكمة التي ما كان لها أن تعقد أصلا ، فقد حصل ضباط المخابرات على كلمة المرور من المدون في يناير الماضي ، وبدلا من مسح الموضوع ، فقد قاموا بتغيير كلمة المرور ، لمحاولة منع المدون من الولوج إلي مدونته ، إلا أن المدون أستطاع استعادة كلمة المرور مرة أخرى ، ليفاجأ بهذه القضية القاسية ضده !!

نحن ننتظر تفسيرا لهذه الأمور ونؤكد أنه دون إطلاع المحامين على كافة الوثائق المتعلقة بها ، فسوف يصبح استمرار حضورهم ، إضفاء شرعية على محاكمة غير عادلة”.