skip to content

أول بلاغ رسمي في دولة الإمارات ضد هيئة الاتصالات بسبب حجب منتدى حواري

القاهرة في 16مارس 2010

قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم أن المحامي والناشط الحقوقي عبد الحميد الكميتي قد تقدم أمس الأول ببلاغ إلي النائب العام بدبي ضد الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات بسبب قيامها بحجب موقع “منتدى الحوار الإماراتي http://www.uaehewar.net/Forums” من علي شبكة الانترنت في الإمارات دون ذكر أي أسباب و بطريقة غير تقليدية ، حيث لا تظهر فيها رسالة الحجب العادية التي استبدلت بآخري تقول أن “هناك خلل في الشبكة ” كان مقصوداً ومتعمداً بغرض التعرف علي هوية أصحاب الموقع لأسباب رقابية .

وتعد هذه القضية هي الأولى من نوعها في دولة الأمارات العربية والخامسة في العالم العربي ، بعد مصر وسوريا وتونس حيث سبق وان تقدم عبد الجليل الشرنوبي رئيس تحرير موقع الإخوان المسلمين برفع دعوي قضائية امام مجلس الدولة ضد رئيس الحكومة المصرية بسبب حجب الموقع الالكتروني في مصر عام 2004 ، وهو نفس العام الذي شهد قضية موقع الميثاق العربي للصحفي أحمد هريدي ، وفي سوريا عندما اقام مدير موقع النزاهة دعوي قضائية ضد وزير الاتصالات في 6/11/2007 يطالب فيها بوقف تنفيذ وإلغاء قرار حجب الموقع ,و اما في تونس قد أقام الإعلامي والمدون زياد الهاني دعوي قضائية ضد الوكالة التونسية للإنترنت في سبتمبر 2008 للمطالبة بالتعويض عن الأضرار التي لحقت به بسبب حجب موقع فيس بوك الشهير.

وأعربت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان عن انزعاجها الشديد من سياسة الحجب والحظر المكثف التي تتبعها دولة الإمارات العربية بشكل صارم في الوقت الذي تدعي فيه الحكومة الإماراتية رغبتها وسعيها الي احترام حرية الرأي والتعبير وتشجيع استخدام الانترنت.

وتطالب الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان السلطات الإماراتية بالتوقف عن حجب مواقع الانترنت وإلغاء مبدأها القائل “نحن منفتحون ولكن مع الحجب” للتعارض الشديد بين شقيه حيث انه من غير المقبول ان يدعي الانفتاح من هو مع الحجب ، لاسيما مع التكتيك الجديد الذي اتبعته السلطات الإماراتية ، بعدم الإفصاح عن الحجب للتعرف على مدير هذا الموقع.