skip to content

السعودية تتفوق على تونس في سرعة حجب مواقع الإنترنت حجب موقع مؤيد للدكتور البرادعي بعد إطلاقه بخمسة عشر ساعة

القاهرة في 27 ابريل 2010
قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ، أنه ينبغي على الحكومة السعودية أن تشعر بالفخر ، بعد أن انتزعت بجدارة من تونس لقب عدو الإنترنت العربي الأول ، حيث قامت بحجب موقع “الجمعية المصرية للتغيير – http://eacusa.org/ ” بعد انطلاقه بخمس عشرة ساعة فقط قبل يومين ، محطمة بذلك الرقم القياسي الذي حققته تونس من قبل ، حينما حجبت موقع ” يزي اورج – مظاهرة افتراضية - www.yezzi.org ” بعد إطلاقه بثمانِ عشرة ساعة فقط في عام 2005 ، ثم قام بعض القراصنة باختراقه بعد ذلك.

و قد فوجئ مستخدمو الانترنت بالسعودية أثناء محاولتهم الدخول علي موقع الجمعية الوطنية للتغيير والذي أطلقه بعض النشطاء المصريين في الولايات المتحدة الأمريكية ، برسالة الحجب التي تبلغهم بعدم إمكانية زيارة الموقع والتي احتوت علي عبارة ” عفواً , الموقع المطلوب غير متاح ” .

وأعربت الشبكة العربية عن أسفها الشديد من تزايد وتيرة حجب مواقع الانترنت لدي الحكومات العربية وما يشكله من مصادرة غير مقبولة لآراء معارضي ومنتقدي تلك الحكومات و من انتهاك صارخ لحقوقهم المشروعة في حرية الرأي والتعبير وتداول المعلومات لاسيما عندما يتم الحجب من حكومة بغرض مجاملة حكومة دولة أخري.

وتري الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان أن قيام حكومة السعودية بحجب موقع لا يحتوي علي أي مادة لها علاقة بالسعودية ولا يتضمن أي دعاية للعنف أو مواد إباحية ، هو دليل واضح على عداء هذه الحكومة الأوتوقراطية لحرية التعبير ، ويعد مؤشراً خطيراً لمدى استهتارها بحرية استخدام الإنترنت التي باتت من الحريات الأساسية ، لتنضم إلى قائمة طويلة من الحقوق التي تهدرها هذه الحكومة وتحرّمها على مواطنيها وللمقيمين فيها دون رادع أو رقيب.