skip to content

تونس : الحكومة التونسية مصرة علي احتلال صدارة الدول المعادية لحرية الانترنت


الشبكة العربية تستنكر حجب موقع المرصد التونسي للحقوق والحريات النقابية بعد ساعات من انطلاقه

تم النشر بتاريخ: October 26, 2010

القاهرة في 26 أكتوبر 2010

أعربت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم, عن استنكارها الشديد لقيام السلطات التونسية أمس الأول بحجب موقع “المرصد التونسي للحقوق لحريات النقابية http://www.otdls.org/” بعد ساعات قليلة من إطلاقه دون وجود أي مبررات واضحة لهذا القرار, لتؤكد الحكومة التونسية بهذا القرار إصرارها علي الاستمرار في منهجية حجب مواقع الإنترنت لإسكات الأصوات المعارضة لها.

ويذكر أن الحكومة التونسية تحتل هي ونظيراتها السعودية المرتبة الأولي في سرعة حجب مواقع الإنترنت في العالم العربي حيث أن الحكومة التونسية اعتادت علي حجب المواقع بعد وقت قليل جداً من أطلاقها دون حتى النظر لمحتوي تلك المواقع فقد فوجئ القائمين علي موقع المرصد التونسي للحريات النقابية و زواره بقيام الحكومة التونسية بحجب الموقع بعد أقل من 11 ساعة علي انطلاقه دون آن يحتوي الموقع علي أي نقد لسياسة الحكومة التونسية أو غيرها من الحكومات وهو ما يجعلنا نعتقد أن حجبه جاء في إطار التضييق المستمر من قبل الحكومة التونسية علي منظمات المجتمع المدني ومن بينها المرصد التونسي للحقوق والحريات النقابية, وكانت الحكومة التونسية في يوليو الماضي قد حجبت موقع “فضاء جدل الديمقراطي http://www.jadal.eu ” في الوقت الذي كان فيه الموقع مازال في فترة البث التجريبي, وهذا التعسف في حجب المواقع من قبل الحكومة التونسية هو ما دفع الآلاف من من متصفحي الإنترنت والداعمين لحرية استخدامه في تونس لإطلاق حملتهم المناهضة للحجب والرقابة في بداية العام الجاري وأسموها “عمار404″ وذلك نسبة للرقيب التونسي الذي تخطي في سرعة الحجب كافة اقرأنه من الرقباء في كل دول العالم, والذي يعد هو أكثرهم وأسرعهم في حجب المواقع فلا يوجد إي ضابط أو منطق لحجب المواقع في تونس.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان” أن الحكومة التونسية مازالت مصرة بقوة علي استخدام سياسة حجب المواقع لإسكات معارضيها والتضييق علي حرية التعبير , فلم يكفيها آن احتلت المرتبة الأولي طيلة سنوات في قائمة أكثر الدول عداءاً للإنترنت , بل مازالت مصرة علي عدم ترك الصدارة للمملكة العربية السعودية التي تنافسها بقوة , فقامت بحجب موقع المرصد التونسي دون وجود أي أسباب واضحة تدفعها للقيام بذلك”

والشبكة العربية وهي تندد بعدم وجود أي منطق أو ضوابط تنظم حجب المواقع في تونس , فإنها تعرب عن انزعاجها الشديد من التضييق المستمر من قبل الحكومة التونسية علي حرية التعبير والمدافعون عن حقوق الإنسان , فقد اعتادت علي قمع الأصوات المعارضة لها والفاضحة للانتهاكات التي ترتكبها , فمنذ أيام كانت الذكري السنوية الخامسة لفرض الحصار علي “الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان” والآن تم حجب موقع المرصد التونسي للحقوق والحريات النقابية دون ذكر أي أسباب .

والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان , تحذر الحكومة التونسية من الاستمرار في ضرب عرض الحائط بكافة القوانين والتشريعات والمعاهدات الدولية والتمادي في سياسة تكميم الأفواه وقمع الحريات العامة التي أثرت بالسلب علي علاقة تونس بالاتحاد الأوربي وستؤثر علي علاقتها بالمجتمع الدولي بأكمله.

الإنترنت".المصدر :http://www.anhri.net
تاريخ الزيارة :27/10/2010
تاريخ النشر :26/10/2010
للاطلاع على الموضوع :http://www.anhri.net/?p=17849