skip to content

الاتجاه لمحاصرة الإعلام الإلكتروني في اجتماع أعداء الإعلام العرب و الجامعة العربية كيان هش وتابع


أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان " ANHRI.NET" اليوم نتائج اجتماع مجلس وزراء الإعلام العرب الذي عقد في مقر جامعة الدول العربية أمس وأمس الأول ، والذي أسفر عن تزايد اللجوء للتعبيرات المطاطة والمراوغة لتوصيف طبيعة وثيقة تنظيم البث الفضائي و الدفع في اتجاه تطبيقها وموائمة التشريعات المحلية لكل دولة معها ، رغم اعتبارها وثيقة "استرشادية" .

وكان اجتماع وزراء الإعلام العرب قد شهد ضغطا شديد من ممثلي مصر والسعودية والجزائر في اتجاه تطبيق وثيقة تنظيم البث الفضائي عبر تعديل التشريعات المتعلقة بالإعلام في كل دولة ، إلا أن تمسك قطر بتحفظها وانضمام الإمارات ولبنان لها ، قد أدى لأن يمسك وزير الإعلام المصري بالعصا من المنتصف واصفا إياها "الوثيقة" بأنها استرشادية ، ومطالبا بإنشاء "مفوضية عربية للإعلام" تعمل على تنفيذ وتطبيق هذه الوثيقة وممارسة دور الرقيب على ما تبثه القنوات الفضائية .

وقال جمال عيد المدير التنفيذي للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان" كثرة استخدام تعبير حرية التعبير على لسان وزراء الإعلام العرب ، يذكرنا بوزراء الداخلية حين يستخدمون تعبير حماية حقوق الإنسان في تصريحاتهم ، ثم التوسع في ممارسة التعذيب على أرض الواقع".

وفيما يتعلق بالإعلام الإليكتروني ، فالشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان تؤكد أن شروع وزراء الإعلام العرب في إنشاء ما يسمى باللجنة العربية للإعلام الإلكتروني يكمل مثلث الرقابة والمنع والمصادرة ، الذي يسعى وزراء الإعلام العرب لإنشائه ، والذي يقيد الإعلام المطبوع والإلكتروني والفضائي.

لذلك لم يكن مستغربا أن يكون مقر هذه اللجنة هو السعودية ، وهي إحدى أكثر الدول عداءا للانترنت في العالم ، مما يستوجب على كل مستخدمي الانترنت الاستعداد جيدا بمواقع ومدونات بديلة وبروكسي و برامج تتمكن من تجاوز الرقابة ، كوسائل مقاومة للحجب والرقابة المتوقعين عقب بدء هذه اللجنة لعملها.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان" كان ينبغي على أمين عام جامعة الدول العربية - عمرو موسى- أن ينحاز لحرية الإعلام وحرية التعبير ويعلن عن رفضه لهذه الوثيقة ، ولكن تبنيه لها يوضح بجلاء أن جامعة الدول العربية هي كيان هش وتابع لحكومات تعادي حرية التعبير وتعمل على تقييدها".

ومن المعروف أن هناك نحو 415 قناة فضائية ، بينها 63 قناة حكومية ، و رغم عدم البدء في تطبيق هذه الوثيقة رسميا ، فقد راح ضحيتها ثلاثة محطات فضائية خاصة تم منعها من البث وهي" الحوار ، الحكمة ، البركة" فضلا عن التضييق على قناة الجزيرة في المغرب ، ومصادرة أجهزة لإحدى أهم الشركات التي تقدم خدم البث الفضائي ، وهي شركة القاهرة الإخبارية.

وهو ما يعطي مؤشرا واضحا عما سيسفر عنه تطبيق هذه الوثيقة بشكل رسمي من إغلاق ومصادرة ، وتضييق على حق المواطن العربي في معرفة الحقائق ومشاهدتها بدون تزييف أو تضليل.

لمزيد من المعلومات بالعربية :
في قضية شركة القاهرة الإخبارية استمرار نهج تلفيق القضايا ، وتأجيلها لجلسة 16 يونيو القادم
http://www.anhri.net/press/2008/pr0526.shtml

الرباط تمنع بث نشرة الجزيرة المغاربية
http://www.anhri.net/press/2008/pr0508.shtml

مصادرة أجهزة البث المباشر لأحدى أهم شركات الستالايت في مصر
http://www.anhri.net/press/2008/pr0419.shtml

الحكومة المصرية توقف بث قناة الحوار الفضائية على قمر النايلسات
http://www.anhri.net/press/2008/pr0402.shtml

34منظمة حقوقية عربية ودولية تعلن : وثيقة تنظيم البث الفضائي باطلة من حيث الشكل والمضمون
http://www.anhri.net/press/2008/pr0305.shtml

وزراء الإعلام العرب يقرون وثيقة تفرض قيود صارمة على حرية البث الفضائي
http://www.anhri.net/press/2008/pr0213.shtml

وبالانجليزية :
Update in Regard of Cairo News Company (CNC) Case
http://www.anhri.net/en/reports/2008/pr0616.shtml

Cairo News Company Lawsuit Session postponed until June 16th
http://www.anhri.net/en/reports/2008/pr0526.shtml

Rabat Probhibits the Gezaira Magaribi News Prodcasts
http://www.anhri.net/en/reports/2008/pr0508.shtml

Live broadcasting devices of a satellite company are confiscated
http://www.anhri.net/en/reports/2008/pr0419.shtml

The Egyptian government bans the Al Hiwar space channel on Nile Sat
http://www.anhri.net/en/reports/2008/pr0402.shtml

The document of organizing space transmission is invalid through its form and content
http://www.anhri.net/en/reports/2008/pr0305.shtml

Arab ministers of information submit a document imposing tough restrictions on freedom of satellite transmission
http://www.anhri.net/en/reports/2008/pr0213.shtml

المصدر:
http://www.anhri.net/press/2008/pr0621.shtml