skip to content

القضاء العسكري السوري يصدر حكما بالسجن ستة أشهر على المدون محمد بديع دك الباب

اصدر قاضي الفرد العسكري السادس بدمشق اليوم الاحد 29/6/2008 حكما بالسجن ستة اشهر على المدون و الناشط الحقوقي السوري محمد بديع دك الباب بتهمة النيل من هيبة الدولة وفقا للمادة "287 " استنادا لمقال نشره على موقع الكتروني سوري تحت عنوان "دمشق عاصمة للثقافة العربية"ولم يمنح اسباب مخففة قانونية او تقديرية رغم مطالبة الدفاع بها

ووفقا لمعلومات المرصد السوري لحقوق الانسان رد المدون محمد بديع دك الباب في جلسة 12/5/2008 على التهم الموجهة اليه وقال "عبرت بهذا المقال عن أمنياتي بان تكون دمشق العاصمة العربية للثقافة واعني بذلك أن لايتعرض المواطن عند الاعتقال للضرب أو التعذيب في فروع الأمن وان تحفظ كرامته وان لا توجه تهم مثل النيل من هيبة الدولة أو وهن نفسية الأمة لأي مواطن دون التأكد من ذلك وهدفي هو رفع شان الوطن داخليا وخارجيا والسماح لأي شخص بالانتقاد البناء وان لا يتم السماح للأشخاص الفوضويين بالاعتداء على من يبدي رأي اخر والدليل على ذلك أني كتبت المقال من دمشق ووضعت اسمي الحقيقي عليه وهذا الحق منحني إياه الدستور السوري"

جدير بالذكر ان السطات الامنية السورية اعتقلت الناشط السوري محمد بديع دك الباب في2-3-2008 و هومعتقل سابق لمدة ست سنوات كان قد أفرج عنه في العام 2005 بموجب عفو رئاسي ان ا

لمرصد السوري لحقوق الإنسان إذ يدعو السلطات السورية إلى احترام حقوق الإنسان التي كفلها الدستور السوري والمعاهدات والمواثيق الدولية التي وقعت عليها سورية يطالبها بالإفراج الفوري والغير مشروط عن عن الناشط السوري محمد بديع دك الباب وجميع معتقلي الرأي والضمير في السجون السورية وإنهاء سياسة الاعتقال التعسفي

المرصد السوري لحقوق الإنسان
www.syriahr.com
[email protected]
00447722221287 - 00442030154995