skip to content

مصر: عدالة من نوع خاص تبرئة مالك عبارة الموت والإصرار على حبس شباب الفيس بوك

القاهرة في 28يوليو 2008م.

قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان anhri.net اليوم أن يوم أمس كان أشبه بكوميديا سوداء بالنسبة للمهتمين بشئون العدالة وحرية التعبير في مصر.

ففي حين تمت تبرئة مالك عبارة الموت "السلام 98" ممدوح إسماعيل وخمسة متهمين آخرين ، رغم تسببهم في وفاة أكثر من ألف مواطن مصري فقير غرقا ، قامت نيابة استئناف شرق الإسكندرية بالطعن في قرار المحكمة بالإفراج عن 14 شابا من نشطاء الانترنت من أعضاء مجموعة "6ابريل" المتهمين بترديد أغاني وطنية ورسم علم مصر على كورنيش الإسكندرية.

وكانت محكمة جنح سفاجا بالبحر الأحمر ، قد أصدرت حكمها أمس في القضية التي استمرت طيلة عامين بتبرئة مالك عبارة الموت ،ممدوح إسماعيل وخمسة متهمين آخرين ، رغم وفاة 1034 مواطن وإصابة نحو 385 آخرين ، وفي نفس الوقت وعلى بعد نحو ستمائة كيلو متر وفي مدينة الإسكندرية ، قامت النيابة العامة بالطعن على قرار محكمة الاستئناف بالإفراج عن 14 شابا مصريا من نشطاء الفيس بوك بسبب ارتكابهم لجريمة رسم علم مصر وترديد الأغاني الوطنية ، لتطالب باستمرار حبسهم على ذمة القضية رقم 5943 لسنة 2008 إداري رمل أول بالإسكندرية .

وقال جمال عيد المدير التنفيذي للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان" شباب الفيس بوك يتم حبسهم لترديد الأغاني أثناء رحلة جماعية ، وإبراهيم عيسى يستأنف حكمه بالحبس بسبب بعض المقالات عن صحة الرئيس ، ومليونير يحصل على البراءة رغم مسئوليته عن مقتل أكثر من ألف مواطن ، في مصر قمنا بتغيير شعار العدالة الذي يمثل سيدة معصوبة العينين ، وجعلنا العدالة ترى وتفرق بين المتهمين ، لدينا عدالة من نوع خاص".

وسوف تنظر اليوم محكمة الاستئناف بالإسكندرية في طعن النيابة العامة على قرار الإفراج عن شباب الفيس بوك ، والمطالبة باستمرار حبسهم لمدة خمسة عشر يوما.

المصدر:
http://www.anhri.net/press/2008/pr0728.shtml