skip to content

محمد الراجي

القاهرة في 9سبتمبر 2008.

أعربت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان anhri.net اليوم عن إدانتها الشديدة للحكم القاسي الذي أصدرته محكمة أغادير الابتدائية ضد المدون المغربي محمد الراجي بالحبس لمدة سنتين وغرامة خمسة ألاف درهم مغربي بتهمة "الإخلال بالاحترام الواجب للملك" ، على خلفية كتابته مقال بعنوان "الملك يشجع الشعب على الإتكال". تم نشرها يوم الاربعاء الماضي 3 سبتمبر.

وجاءت محاكمة الراجي لتقدم نموذجا فجا للمحاكمات الجائرة التي يعاني منها أصحاب الرأي ، حيث طلبت النيابة أن تكون الجلسة سرية ، ورغم رفض المحكمة ، إلا أن محاكمة الراجي تمت في غياب لأي محامي أو تقديم دفاع ، وفي جلسة واحدة دون أي استعداد ، والسبب مقال لم يتضمن أي إخلال سواء بالملك المغربي أو بغيره.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان " نشر موقع هسبريس المقال في الأربعاء 3سبتمبر ، وتمت التحقيقات يومي الخميس والجمعة 4،5 سبتمبر ، والحكم بالسجن لعامين دون دفاع يوم الاثنين 8سبتمبر ! هذا مثال صارخ لغياب العدالة وحرية التعبير في المغرب".

ويعد هذا الحكم القاسي ضد مدون مغربي ليؤكد عودة المغرب لعهد سابق كئيب قصفت فيه الأقلام وسادت فيه المحاكمات الجائرة ، والتعذيب ، ولم يتبقى سوى العودة للاختفاءات القسرية ، لتصبح المغرب مرة أخرى في فترة سنوات الرصاص المظلمة.

وأضافت الشبكة العربية " يجب ان يعي الملك المغربي أن النقد الصحفي مهما كانت حدته ، لا يخل بالاحترام ، ونحن نطالبه بالعفو عن محمد الراجي في أسرع وقت".

معلومات أخرى :
http://www.anhri.net/press/2008/pr0908.shtml

مقال محمد الراجي الذي سجن من أجله :
http://hespress.com/article-erraji.html

موقع للتضامن مع محمد الراجي:
http://www.helperraji.com

المزيد:
http://www.anhri.net/morocco/amdh/2008/pr0910.shtml
http://www.anhri.net/mena/rsf/2008/pr0903-2.shtml
http://www.anhri.net/morocco/amdh/2008/pr0909.shtml
http://www.anhri.net/press/2008/pr0908.shtml