skip to content

بعد رفض الدعوى المرفوعة ضد " الوكالة التونسية للإنترنيت " .. :متى تجرّم الرقابة ..!

أصدرت الدائرة الثالثة بمحكمة ناحية تونس برئاسة القاضية وريدة الغربي حكمها في القضية عدد 68787 بتاريخ 25 نوفمبر 2008 برفض الدعوى المرفوعة ضد الوكالة التونسية للانترنت بسبب حجبها موقع "فايس بوك" الاجتماعي العالمي ، و قد فاجأ هذا القرار القضائي جميع الملاحظين اعتبارا لعدم مثول المشتكى به ( الوكالة التونسية للإنترنيت ) أمام القضاء رغم استدعائها مرتين (يوم 4 نوفمبر 2008 و يوم 18 نوفمبر 2008 ) من القائم بالدعوى ( الصحفي زياد الهاني ) ، و كذلك لتزامن هذه القضية مع تواصل الحملة غير المسبوقة التي تستهدف البريد الألكتروني للجمعيات و المنظمات الحقوقية المستقلة و للشخصيات السياسية المعارضة و النشطاء الحقوقيين .

و إذ تطالب الجمعية بتدخل حازم من القضاء لوقف عربدة الرقباء و اعتدائهم الفج على حريات المواطنين و حقهم في تبادل المعلومة و الوصول الحر إليها فإنها تجدد الدعوة لرفع الحجب عن المواقع الإخبارية " المغضوب عليها" ( نواة ، تونس نيوز ، نهضة أنفو ، ديلي موشن ،يوتيوب ، العربية نت ، الفجر نيوز ، السبيل أونلاين ، إسلام أونلاين ، الحوار نت .. ) و مواقع الأحزاب غير المعترف بها ( حركة النهضة ، حزب العمال الشيوعي التونسي ، المؤتمر من أجل الجمهورية ..) و ردع القراصنة الذين يخربون المواقع الشخصية للنشطاء و المعارضين ( موقع الدكتور المنصف المرزوقي ، مدونات عبد الله الزواري و سليم بوخذير و القاضي مختار اليحياوي ) معتمدين على تقنيات متطورة .. و حصانة ..مطلقة .. !

الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين

المصدر:
http://anhri.net/tunisia/aispp/2008/pr1130.shtml