skip to content

اعتقال صحفي ومدون مغربي مناهض للفساد يجب التحقيق فيما نشره حسن برهون بدلا من اعتقاله

القاهرة في 2مارس 2009.

أعلنت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم عن مخاوفها من أن يكون اعتقال الصحفي والمدون حسن برهون منذ يوم الخميس الماضي 26فبراير قد تم لعقابه وللتغطية على ملفات الفساد الذي كشف عنها ، عبر المبادرة التي يشرف عليها باسم "صحفيون بلا قيود" وعلى موقع يوتيوب المعروف ، والتي يشير فيها لتورط شخصيات مسئولة في المغرب مع أحد بارونات المخدرات في مدينة تطوان المغربية.

وكانت السلطات المغربية قد اعتقلت حسن برهون ، وهو صحفي ومدون معروف بنشاطه البارز في كشف قضايا الفساد ، ويشرف على مبادرة صحفية هامة تعرف باسم "صحفيون بلا قيود" ، حيث طرح في أخر موضوعاته الصحفية موضوعا يطرح تساؤلات حول دور النيابة العامة في مدينة تطوان المغربية في تسهيل إفلات أحد تجار المخدرات من العقاب ، وبدلا من إجراء تحقيق فيما طرحه برهون ، تم اعتقاله ودون إذن من وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية في مدينة تطوان.

يذكر أيضا أن حسن برهون كان يعد مع العديد من الصحفيين والمدونين المغاربة لتأسيس نقابة وطنية للصحافة الإليكترونية في المغرب ، وهو ما قد يكون سبب إضافي لاعتقاله والزج به داخل السجون.

والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ، وهي تدين اعتقال حسن برهون ، ترى أنه على السلطات المغربية أن تجري تحقيقا عادلا وشفافا حول ما طرحه من تورط جهات مسئولة وقضائية في قضايا فساد ، وأن تعلن للرأي العام المغربي نتيجة هذا التحقيق ، وأن تفرج عنه على الفور.