skip to content

البحرين : السلطات تستهدف نشطاء الفيسبوك و تحجب آراء المعارضة لها

16 مارس / آذار 2009
المنامة – البحرين

يعبر مركز البحرين لحقوق الإنسان عن انزعاجه الشديد بسبب توجه السلطات في البحرين بتوسيع نطاق الرقابة الالكترونية وحملة الحجب على مواقع الإنترنت، والتي تقودها عضو الأسرة الحاكمة الوزيرة الشيخة مي آل خليفة. وقد دخلت الحرب على حرية الرأي والتعبير في البحرين ساحة جديدة، وهي المواقع الشبابية والاجتماعية على شبكة الانترنت مثل موقع (فيسبوك)، وحظر الوصول للكثير من الوصلات على هذا الموقع من مواضيع تعتبرها السلطات حساسة أو معارضة لسياستها.

و قد حاول مركز البحرين لحقوق الإنسان ببحث ورصد الوصلات التي تم استهدفها بعملية الحجب على الفيسبوك، فوجد أن هناك المئات من الوصلات تحجب بشكل منهجي ويومي .

والوصلات التالية هي بعض النماذج القليلة لعملية الحجب التي رصدها المركز.

- تقرير بالإنجليزية بعنوان "التمييز والقمع الطائفي في البحرين، حقيقة منهجية" كتبه نبيل رجب، رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان ونشر على الصفحة الإلكترونية لتلفزيون برس تي في وعلى موقع المركز في الفيسبوك
www.presstv.ir/detail.aspx?id=86562§ionid=3510303

- تقرير باللغتين الإنجليزية والعربية صدر من قبل الشبكة الدولية لتبادل المعلومات حول حرية التعبير (IFEX) و المنشور على موقع مركز البحرين في الفيسبوك حول محاكمة الصحافية لميس ضيف
http://www.ifex.org/en/content/view/full/101406

- تقرير باللغة العربية حررته كوثر على، مراسلة الجزيرة توك، بعنوان "نافذة على البحرين"ويتضمن تغطية لاعتصامات وانتهاكات لحقوق الإنسان في البحرين.
http://www.aljazeeratalk.net/portal/content/view/4152/56

- تقرير منظمة العفو الدولية عن المدافعين عن حقوق الإنسان في الشرق الأوسط و شمال إفريقيا نشر على موقع مركز البحرين على الفيسبوك، و تمت تغطيته في موقع بي بي سي العربي.
(http://www.amnesty.org/en/library/as...0012009ara.pdf)

- المنتدى الالكتروني لطلاب جامعة البحرين و منشور على موقع مركز البحرين على الفيسبوك, و يديره مجموعة من الطلبة و يغطي مواضيع تخص الأوساط الأكاديمية و العامة. و يتضمن الموقع أيضا موضع للتصويت بالرأي حول دستور 2002
(http://www.uobvoice.net/forums/index.php?showtopic=747 )

- تغطية من "واشنطن بوست" بعنوان "مناشدة ديمقراطية" و هو عبارة عن عريضة مقدمة للرئيس أوباما من 163 من داخل الولايات المتحدة و خارجها تشمل سياسيين ومدافعين عن حقوق الإنسان، أكاديميين و غيرهم. يطالبون الولايات المتحدة بدعم الديمقراطية و حقوق الإنسان في الدول الإسلامية و الكف عن مساندة الأنظمة القمعية و الدكتاتورية في المنطقة. وقد قام بنشر هذه الوثائق على الفيسبوك عبد الجليل السنكيس- رئيس وحدة حقوق الإنسان في حركة حق للحريات المدنية والديمقراطية.
(http://www.washingtonpost.com/wp-dyn/content/article/2009/03/13/AR200903...)

- وصلة للصفحة 4 من جريدة الوسط المحلية في عددها الصادر يوم 14 فبراير, و تظهر بعض أوجه انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين، وتعليق باللغة الإنجليزية:" غير صحيح على الإطلاق. البحرين هي ملاذ آمن. ويتمتع الناس بحرية التعبير والتجمع وممارسة الشعائر الدينية ، وما إلى ذلك. الأطفال والشباب والنساء و كبار السن يتمتعون بذلك." و هي منشورة على صفحة السنكيس على الفيسبوك.
(http://www.alwasatnews.com/pdf/default.asp?issue_number=2381&p=1)

- خدمة الرسائل القصيرة على الفيسبوك للأعضاء. حجبت السلطات تحميل التطبيقات والبرامج من الموقع الخاصة بهذه الخدمة.

وابرز ما يمكن ان يشار له هنا هو أن الوصول إلى غالبية هذه الوصلات ممكن، ولكن من خارج موقع الفيسبوك . ويعتقد مركز البحرين لحقوق الإنسان أن الدافع وراء محاولة السلطات البحرينية وضع القيود على موقع الفيسبوك، هو إدراك السلطات أن هذا الموقع الاجتماعي يتمتع بانتشار واسع في أوساط المدافعين عن حقوق الإنسان وسهولة الوصول إليه.

وقال نبيل رجب ، رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان، ردا على هذه الحملة : "إننا نواجه حرب ضروس ضد كل أشكال حرية التعبير، وإن هذه الحرب قد اتسعت لتشمل حتى المواقع الاجتماعية الشهيرة، وما يزيد من استيائنا هو أن قائدة هذه الحرب هي الشيخة مي آل خليفة ، وهي سيدة تلقت العديد من الجوائز والأوسمة تقديرا لدعمها للثقافة والليبرالية قبل وصولها لهذا المنصب". و أكمل رجب : "نحن نلقي ظلالا وشكوكا كبيرة على هذه الجوائز والأوسمة . إن قرارات وأفعال الوزيرة بخصوص مصادرة حرية الرأي والتعبير يجب أن تكون أساسا للتفكير في سحب هذه الأوسمة منها".

يوصي مركز البحرين لحقوق الإنسان بإرسال مناشدات للسلطات البحرينية من اجل:

- رفع الحجب عن الفيسبوك واحترام حرية الأعضاء في التعبير عن آراءهم.

- وقف الحملة ضد كافة أشكال حرية التعبير ورفع الحظر على جميع المنتديات وحتى تلك التي تختلف في الرأي مع السلطة.

- إلغاء جميع القرارات الإدارية التي تستهدف الوصول إلى شبكة الإنترنت ومصادرة حرية التعبير ، و الحد من تدخل وزيرة الاعلام في الرقابة على وسائل الإعلام.

للمزيد من المعلومات:
الاتصال بالسيد نبيل رجب، رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان، المنامة- البحرين. هاتف: 3399 3963 973 + فاكس : +973 1779 5170
البريد الإلكتروني: [email protected],
[email protected],
الموقع: http://www.bahrainrights.org/ar
مركز البحرين لحقوق الإنسان