skip to content

التهديدات الأمنية للحاسبات عام‏ 2009 (3)‏

التهديدات الأمنية التي قد يتعرض لها عالم الحاسبات والإنترنت خلال عام‏2009‏ متعددة ومنها الحروب الإلكترونية التي قد تنشأ بين الدول‏.‏ عند قيام صراعات دولية وتشابك الجيوش الحربية سوف تتزامن معها هجمات إلكترونية علي مواقع الإنترنت وشبكات الحاسبات الأخري‏.‏ من أمثلة الحروب الإلكترونية التي تابعها العالم في الفترة الماضية تلك التي نشبت بين روسيا وجورجيا خلال الصراع العسكري الذي نشب بينهما في نهاية العام الماضي‏.‏ يقول دان جاكسون وهو من الخبراء في مجال تأمين شبكة الإنترنت يعرض الأعمال الإلكترونية الهجومية التي شاركت بشكل مباشر فيها الحكومة الروسية وذلك خلال الصراع مع جورجيا‏:‏

-‏ حدث هجوم علي مواقع الإنترنت بجورجيا عن طريق إرسال ملايين من طلبات الحصول علي المعلومات مما تسبب في توقف المواقع عن العمل‏.‏ حدثت هذه الهجمات علي الحاسبات الخادمة التي تقدم خدمة‏DNS‏ وهي التي تقوم بتحويل عناوين مواقع الإنترنت إلي عنوان رقمي‏IPAddress‏ لكي يتمكن المستخدم من الوصول للموقع الذي يريده‏.‏ هذه التقنية تسمي‏DDoS‏ كما حدث تحول في مسارات المعلومات علي شبكة الإنترنت وذلك في نفس التوقيت الزمني الذي حدثت فيه غارات جوية علي جورجيا ما بين الساعة السادسة والسابعة صباحا يوم‏9‏ أغسطس عام‏2008‏ مما يؤدي إلي استبعاد فكرة أن يكون ذلك من قبيل الصدفة‏.‏

-‏ الهجمات الإلكترونية حدثت علي مواقع إعلامية ومواقع حكومية خاصة بالاتصالات في مدينة جوري وهي نفس المدينة التي تعرضت للقصف الجوي بجورجيا‏.‏

-‏ مسار المعلومات لشبكة الإنترنت بجورجيا يتم إما من خلال تركيا أو روسيا وقد لاحظ الخبراء أنه بحلول يوم‏10‏ أغسطس توقف تدفق المعلومات من خلال منفذ تركيا أما المنفذ الروسي فقد أصبح بطيئا جدا لدرجة أنه أصبح غير مجدي عمليا‏.‏

-‏ شاركت بعض الشركات الروسية المتخصصة في الاتصالات والمعلومات في حصار شبكة الإنترنت بجورجيا لكي تجعلها متوقفة عن العمل تقريبا خلال فترة العمليات العسكرية‏.‏

-‏ أنواع التهديدات كانت متنوعة ما بين إجبار الحاسبات الخادمة التي تستضيف المواقع إلي التوقف عن العمل إلي سرقة معلومات من شبكات المعلومات وتغير الصفحات الأولي لمواقع جورجية إعلامية وحكومية بصفحات تحتوي علي مواد إباحية‏.‏

خبراء التأمين يرون أن الزيادة المتوقعة في الحروب الإلكترونية ترجع للعوامل التالية‏:‏

-‏ انخفاض تكلفة الهجمات الإلكترونية مقارنة بتكلفة استخدام الجيوش والأسلحة التقليدية‏.‏

-‏ افتقاد العديد من مواقع الإنترنت لوسائل التأمين الفعالة ضد الهجمات الإلكترونية‏.‏

-‏ توقف شبكة الإنترنت عن العمل في أحد الدول قد يحد من قدرتها علي الاتصالات والاستفادة من خدمات شبكة الإنترنت مثل البريد الإلكتروني وغيرها‏.‏

-‏ غياب التشريعات التي تجرم الهجمات الإلكترونية بين الدول‏.‏

أحد الخبراء بشركة ماكافي للتأمين ومقاومة الفيروسات يحذر من حرب إلكترونية قادمة بين الولايات والمتحدة والصين ويتوقع أن تكون هذه الحرب شرسة ولها تأثير كبير علي استخدام شبكة الإنترنت بالدولتين‏.‏ يتوقع الخبير أن تكون المواقع التالية بالولايات المتحدة هي الأكثر استهدافا خلال الحرب الإلكترونية المقبلة‏:‏

-‏ خطوط المواصلات والمطارات

-‏ البنية الأساسية للاتصالات

-‏ مواقع الطاقة النووية

-‏ شبكات المياه

-‏ البنية الأساسية للمعلومات
المصـــــــــدر:موقع الأهرام
التاريـــــــخ:12-3-2009
الليــــــــنك:www.ahram.org