skip to content

محكمة استئناف مغربية ترفع الحكم على المدون حسن برهون من ستة أشهر إلى عشرة

القاهرة في 15أبريل 2009.

أعربت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم عن انزعاجها الشديد ، من قرار محكمة الاستئناف في مدينة تطوان المغربية أمس الأول الاثنين 13ابريل ، بزيادة مدة العقوبة المحكوم بها على الصحفي والمدون حسن برهون أربعة أشهر إضافية ، ليصبح الحكم عشرة أشهر في السجن بدلا من ستة ، على خلفية اتهامه للنيابة العامة بالتواطؤ في قضية فساد.

وكان حسن برهون الذي اعتقل في 26فبراير الماضي ، وحكم عليه في 6مارس الماضي بالسجن ستة أشهر ، بتهمة نشر أخبار كاذبة ، بعد نشره لعريضة وقعها أكثر من ستين شخص بينهم حقوقيون و صحفيون و مسئولون. ، تتهم الوكيل العام بتطوان "النيابة العامة" بالتواطؤ في قضية فساد ، وبدلا من فتح تحقيق جاد ونزيه في ما نشره برهون ، فقد ألقي القبض عليه ، وتمت محاكمته وعقابه بستة أشهر ، وفي محكمة الاستئناف ، كانت المفاجأة بزيادة مدة العقوبة إلى عشرة أشهر ، في محاكمة لم يتاح للمحامين فيها تقديم دفاعهم.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان" هذا الحكم القاسي ، رسالة قوية لمناهضي الفساد في المغرب ، فلا قضاء يحميهم ولا عدالة تساندهم، وهو ما يزيد العبء على الصحفيين والمدونين الشجعان في بلد يتقهقر بسرعة لسنوات الظلام والصمت".

لمزيد من المعلومات:

http://www.anhri.net/press/2009/pr0308.shtml
http://www.anhri.net/press/2009/pr0302.shtml